الخميس, ديسمبر 8, 2022
الرئيسيةتقارير ومقالات"حفظ الامانة” حملة هيئة الحشد لرعاية عوائل الشهداء والجرحى والمعاقين

“حفظ الامانة” حملة هيئة الحشد لرعاية عوائل الشهداء والجرحى والمعاقين

“حفظ الامانة” حملة أُعلن عن إنطلاقها في الأول من شهر شعبان لعام 2018، إستجابة لنداء المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني، حيث اكد الشهيد القائد ابو مهدي المهندس الشروع بها رعاية لعوائل الشهداء والجرحى والمضحين ضمن استراتيجية طويلة الامد وبرؤية مخططة عبر مراحل متعددة من “العلاج والتعليم والسكن” والتواصل المباشر مع تلك الاسر.

الحملة التي تعد إستكمالا لجهود الهيئة في الجوانب الانسانية والاجتماعية بدأت اولى خطواتها بتشكيل لجنة عمل وبدائرة اتصال موحدة مع ممثليات ومكاتب الحشد في المحافظات ، فيما تمثل مديرية الشهداء والمضحين الذراع التنفيذي لها بالتنسيق مع جميع المديريات الاخرى والمؤسسات والمنظمات وهيئة المواكب الحسينية والمنظمات المدنية.

وأكد الشهيد القائد ابو مهدي المهندس، ان “رعاية اسر الشهداء والجرحى واجب علينا وتكليف يقع ضمن مسؤوليتنا، ونحن نعمل على تطبيق النقاط الى امرت بها المرجعية الدينية في “خطبة النصر” كون هذه الشريحة هي امانة في اعناقنا”، مشددا على “تنشيط العمل خلف الجبهات وتوسيع مراكز تأهيل المعاقين وانشاء مستوصفات ومستشفيات خاصة بالجرحى”.

المدير العام لمديرية الشهداء والمضحين الدكتور ابراهيم القريشي قد بين لموقع “الحشد الشعبي”، ان “الحملة التي اطلقتها هيئة الحشد طويلة الامد لا نتوقع ان تنتهي بشهر او شهرين او سنة”، مضيفا ان “البرنامج سيأخذ على عاتقه الجوانب المختلفة التي تمس حياة الشريحة المستهدفة، منها الصحية والنفسية والتعليمية والوصول الى منازلهم والوقوف على احتياجاتهم”. 

مقالات ذات صلة

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أخر منشورات